نظام الشيربوينت من مايكروسوفت

نظام الشيربوينت SharePoint من مايكروسوفت يعد من أقوى البيئات المستخدمة في بناء البوابات الالكترونية الحديثة التي عملت عليها وتأتي كأفضل نظام لإدارة المحتوى CMS في المواقع الإلكترونية الكبيرة كما يتمتع النظام بميزات عديده وكثيرة ويعتمد بالأساس على لغة البرمجة #C المغلقة Code Behind او Closed Source والتي بدورها توفر حماية اكبر لكود الموقع ضد الاختراقات ويمكن استخدام لغات برمجية أخرى كـ asp.net و JavaScript و jQuery كما وتعد البنية التحتية Infrastructure قوية جدا في حال بناءها بشكل دقيق ومحكم تخيل بان بوابة واحدة قد تحتوي على خمسة خوادم Front End وخادمين Application Servers وخادمين Database Servers وخادمين للبحث Search وخادم للكاش Distributed Cash والفائدة من وجود اكثر من خادم لنفس الخدمة هو ضمان استمرار عمل البوابة دون توقف حتى مع عطل احدى الخوادم وكلما زادت أعداد الخوادم كلما كان أداء البوابة افضل وأسرع ومع تطور مراكز البيانات الحديثة الان مثل Vblock اصبح انشاء الخوادم اسهل والأداء Performance افضل بكثير لأنها تعتمد على تقنية الحوسبة السحابية والتي يتم اتاحة Resources للخوادم بمرونة عالية وحسب الطلب وكمية المهام المطلوب إنجازها على الخوادم.
الى جانب أن نظام الشيربوينت يوفر استخدام التصاميم والخدمات المخصصة والتي يتم تصميمها وبرمجتها من خارج نظام الشيربوينت Out of the Box كما يوفر النظام العديد من القوالب والخدمات الجاهزة والتي يمكن استخدامها في اي وقت وإدراجها في الموقع بشكل مباشر.
الجميل في الموضوع انه بعد الانتهاء من بناء البنية الأساسية في الموقع يستطيع اي احد غير متخصص في مجال الحاسب بالعمل على الموقع الالكتروني وإدارة المحتوى الخاص به بكل سهولة.
الكلام قد يطول في موضوع الشيربوينت وربما يحتاج لسنوات للإلمام بجميع الجوانب المتعلقة به فالشيربوينت عبارة عن تخصصات ولكل تخصص كادر وظيفي يعمل عليه وفي المجمل الشيربوينت يوفر الكثير من المزايا الرائعة في بناء المواقع الكبيرة واتاحة مشاركة البيانات للجميع او بشكل مخصص.
المشكلة الوحيدة والتي لا تعد مشكلة بالنسبة للدول التي توفر ميزانية جيدة للأمور التقنية وهو التكلفة العالية لتراخيص مايكروسوفت والكلفة التشغيلية لبناء مراكز البيانات التي تعتمد عليها بيئة الشيربوينت والتي أرى من الضروري توفرها لدى جميع الجهات الحكومية لعدم الاضطرار الى استضافة المواقع الحكومية في خوادم خارجية.